رؤية قطر ٢٠٣٠

يعتبر اقتصاد دولة قطر اقتصادًا مفتوحًا، حيث تتجاوز الواردات الصادرات، مما يمثل فرصة استثمارية ممتازة لإنشاء وفتح شركة او لتقديم وعرض المنتجات.

تعد دولة قطر المكان المثالي للشركات التي ترغب في الوصول الى العالمية كجزء من استراتيجية الشركة لنمو أعمالها. تقدم مجموعة منصور جاسم آل ثاني الدعم والخدمات بطريقة شخصية لمواكبة احتياجات وخصائص وظروف كل عميل، لكونها الدعم الأساسي وضمان النجاح لرجال الأعمال والشركات العالمية.

خطة ٢٠٣٠

تعد دولة قطر صاحبة هدفًا للتنمية الاقتصادية الشاملة والاستثنائية، مما يساعدها على تقديم عددًا لا نهائيًا من الفرص التجارية والاستثمارية لرجال الأعمال المهتمين بالوصول إلى تطوير ونمو أعمالهم التجارية والاستثمارية في الشرق الاوسط.
خدماتنا مرتبطة بالكامل بخطة ٢٠٣٠، تعتبر بلا شك أفضل حليف للاستثمار في السوق القطري.
مع الأخذ في الاعتبار المعدل الضريبي المنخفض للشركات والذي يتيح فرصة نمو أكبر وأسرع لعملائنا، بالإضافة إلى الجودة والرفاهية في الحياة مع النمو في عدد السكان القطريين الذي يساعد على الاستمرار في عملية النمو والتطوير والازدهار المخطط له.

تحتفظ دولة قطر بقيمها وعاداتها وتقاليدها التي تمكنت من دمجها مع الحاضر والتمسك في نفس الوقت بمبادئها وتعزيز علاقاتها التجارية حول العالم.